المغرب العربي

الجيش الليبي: لا مكان للإرهابيين في مستقبل ليبيا


صرح اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أن القوات المسلحة ملتزمة بالاتفاق الذي تم في جنيف بالكامل، معتبرا أن ”الكرة الآن في مرمى الطرف الآخر“.

وأعلن المسماري، خلال مؤتمر صحافي، السبت، إن ”الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في جنيف يحتاج إلى ضامن نزيه وحقيقي، وقوة رادعة لتنفيذ الخطوات؛ لأنه من الممكن أن يكون المقصودين في بعض البنود لديهم سلاح وتنظيمات إرهابية متطرفة.

مشيرا إلى أن ”الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قلل من أهمية الاتفاق، لكنه لا يعلم أن فايز السراج الذي وقع معه اتفاقيات، أصبح مستقيلا ولا وجود له“.

وتايع ”أيها الإرهابيون المصنفون دوليًا، أنتم الآن أصبحتم مطاردون بموجب هذا الاتفاق ومن حق الجيش الحفاظ على أمن ليبيا“.

وذكر المسماري أن ”اتفاق جنيف يتوافق مع أهدافنا بمكافحة الإرهاب، ولا مكان للإرهابيين في مستقبل ليبيا، سنذهب مع المجتمع الدولي لنثبت للعالم ما قلناه منذ سنوات، أننا نقاتل من أجل السلام نحن ننقل ليبيا من الفوضى والإرهاب إلى الأمن والسلام، وأصبح ممنوعا تشكيل جناح مسلح لأي حزب سياسي بموجب الاتفاق في جنيف“.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي ”أصبح على أردوغان أن يحزم حقائبه ويُغادر ليبيا هو وجنوده، فليبيا المباركة لا تقبله ولا أمثاله، فعليه أن يكون مطيعا لقرارات الأمم المتحدة“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى