الشرق الأوسط

الرئيس عون يبعث برسالة بشأن تشكيل الحكومة


في رسالة إحباط وتشاؤم، قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الإثنين، إنه لا يلوح في الأفق أي حل قريب لتشكيل الحكومة، برئاسة مصطفى أديب.

وحذر عون من أنه في حال لم تشكّل الحكومة، لبنان سيمضي في طريقه إلى جهنم، موجها انتقادات مبطنة لأديب بالإشارة إلى أنه لا يريد الأخذ برأي رؤساء الكتل في توزيع الحقائب وتسمية الوزراء.

وشدد على عدم جواز استبعاد الكتل النيابية من عملية تشكيل الحكومة، قبل أن يقر بتعنت الثنائي الشيعي في مفاوضات تشكيل الحكومة، حيث يصر حزب الله وحركة أمل على تسمية وزراء للحكومة بينهم وزير المالية.

واقترح الرئيس اللبناني إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات التي تعتبر سيادية للخروج من أزمة تشكيل الحكومة.

وفي وقت سابق الإثنين، دعا رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب، جميع الأطراف التعاون لتسهيل تشكيل حكومة جديدة وإنجاح المبادرة الفرنسية التي تم إطلاقها قبل ثلاثة أسابيع، قائلا إن على جميع الأطراف التعاون لتسهيل تشكيل حكومة جديدة وحث الجميع على العمل كي تنجح المبادرة الفرنسية على الفور، وفق ما جاء في بيان له نقلته وكالة الأنباء اللبنانية.

وحذر أديب من أن أي تأخير إضافي يفاقم الأزمة ويعمقها، ويدفع الناس نحو المزيد من الفقر، والدولة نحو المزيد من العجز.

ومطلع الشهر الجاري وغداة تكليف أديب تشكيل الحكومة، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام زيارته لبيروت، التزام القوى السياسية تأليف حكومة بمهمة محددة تتولى إصلاحات أساسية واستعادة ثقة الشعب، في مهلة أسبوعين.

وبدأ أديب الذي توافقت الكتل السياسية الرئيسية على تسميته، مشاورات التأليف في الثاني من سبتمبر، غير أن الثنائي الشيعي حزب الله وحركة أمل يعرقلان تشكيل الحكومة بفرض شروطهما وتمسكهما بوزارة المالية.

وتمارس فرنسا ضغوطاً منذ انفجار المرفأ المروع على القوى السياسية لتأليف حكومة تنكب على إجراء إصلاحات عاجلة مقابل حصولها على دعم دولي لانتشال البلاد من أزمتها الاقتصادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى