المغرب العربي

العاهل المغربي يؤكد تمسك بلاده بوقف إطلاق النار في الكركرات


بعد المواجهة المحدودة في منطقة الكركرات، بالصحراء المغربية، أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس تمسك بلاده بوقف إطلاق النار ومواصلة الجهود السياسية، وذلك خلال اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس.

وأضاف الملك محمد السادس أن بلاده رغم مساعيها للسلام، عازمة على الرد بأكبر قدر من الصرامة، في إطار الدفاع الشرعي، ضد أي تهديد لأمنها ومواطنيها.

وكان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قد قال في وقت سابق، إن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء المغربية تتلقى تقارير عن إطلاق نار ليلاً في مواقع عدة.

وكان العاهل المغربي، شدد خلال اتصال سابق مع جوتيريس على أن المملكة ستستمر في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل الحفاظ على أمن وسلاسة الحركة في معبر الكركرات الحدودي.

وفي وقت سابق، بدأت السلطات المغربية إصلاح ما تم تدميره بمعبر الكركرات الحُدودي، وإزالة المتاريس التي خلفتها مليشيا البوليساريو، حيث أفادت مصادر مغربية مُتطابقة، بأنه على طول المنطقة التي أقامت بها المليشيات الانفصالية، انتشرت الآليات المغربية، لإزالة جميع الحواجز التي من شأنها عرقلة السير على الطريق.

وكانت وزارة الخارجية المغربية أكدت تمسك المملكة بالحفاظ على وقف إطلاق النار، مؤكدة أن العملية التي قام بها الجيش تهدف لتعزيز وقف إطلاق النار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى