إقتصاد

بسبب تداعيات كورونا.. تراجع فائض قطر التجاري 48% خلال الربع الثالث لـ2020


بضغط تداعيات كورونا التي أثقلت كاهل الاقتصاد القطري، انخفض فائض الميزان التجاري لقطر بنسبة 48.4%، خلال الربع الثالث من العام 2020 على أساس سنوي، بحسب تقرير جهاز التخطيط والإحصاء القطري، الصادر يوم الأحد.

وجاء في التقرير أن فائض الميزان التجاري (الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات) انخفض خلال الفترة إلى 19.6 مليار ريال (5.26 مليار دولار)، مقابل فائض 38 مليار ريال (10.5 مليار دولار) بالربع الثالث من العام الماضي.

خلال الربع الثالث من العام الحالي كذلك هبطت قيمة الصادرات القطرية (بما في ذلك الصادرات من السلع المحلية وإعادة التصدير) بنسبة 35.5% إلى 41.1 مليار ريال، من 63.7 مليار ريال بالفترة المماثلة من العام 2019.

هذا التراجع الاقتصادي يرجع إلى انخفاض صادرات الوقود المعدني، ومواد التشحيم والمواد المشابهة بقيمة 21 مليار ريال أو 38.5%، والسلع المصنعة والمصنفة أساساً حسب المادة بقيمة 1.1 مليار ريال أو بنسبة 49.5%.

كما تراجعت المواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة بقيمة 500 مليون ريال أو بنسبة 9.1%، فيما انخفضت المواد الخام غير الصالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 200 مليون ريال.

وبالنسبة للواردات القطرية، أظهرت البيانات، انخفاضاً بنسبة 16.5% خلال الربع الثالث، لتسجل 21.5 مليار ريال، من 25.7 مليار ريال بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وعزا التقرير هبوط الواردات إلى تراجع واردات الآلات ومعدات النقل بنسبة 26.3%، إضافة انخفاض المواد الخام الغير صالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 1.1 مليار ريال أو ما يعدل 69.4%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى