تركيا

بعد تلويح أوروبا بالعقوبات.. سفينة التنقيب ياووز تعود للساحل التركي


وصلت سفينة التنقيب التركية ياووز إلى الساحل التركي، صباح الإثنين، منسحبة من المنطقة التي كانت تعمل بها جنوب غربي قبرص، في خطوة قد تساعد في تهدئة التوتر في شرق المتوسط.

وفي يوليو 2019، بدأت السفينة العمل أول مرة شرقي قبرص، وجرى تمديد أحدث مهامها إلى الجنوبي الغربي من الجزيرة حتى 12 أكتوبر في خطوة وصفتها اليونان بأنها استفزازية، وبحسب بيانات تعقب حركة السفن، فإن ياووز رُصدت قرب ميناء تاشوجو التركي في إقليم مرسين صباح الاثنين، بعد أن أبحرت الأحد من منطقة إلى الجنوب الغربي من قبرص.

والخميس، أعلن حلف شمال الأطلسي أن الدولتين العضوين فيه وضعتا آلية لتجنب وقوع اشتباكات عرضية في البحر.

والجمعة، أكد زعماء الاتحاد الأوروبي لقبرص أنهم سيعاقبون تركيا إذا استمرت في أعمال التنقيب في أجزاء متنازع عليها في البحر المتوسط، بعد أن قاوموا دعوات قبرص لفرض عقوبات على أنقرة.

واحتدم التوتر في المنطقة منذ تصادم خفيف بين فرقاطتين إحداهما تركية والأخرى يونانية في أغسطس قرب سفينة تنقيب تركية لكنها هدأت بعد اتفاق تركيا واليونان على استئناف “المحادثات الاستكشافية” التي توقفت في 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى