صحة

دراسة تحذر من عدوى خطيرة تسبب الإسهال


نصح فريق من الباحثين الأمريكيين بضرورة غسل اليدين باستمرار لتجنب الإصابة ببكتيريا المطثية العسيرة.

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة هيوستن الأمريكية أن بكتيريا المطثية العسيرة التي تسبب الإسهال الشديد والتهاب القولون موجودة “في كل مكان” في الولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم، وفقاً لموقع “Study Finds” الأمريكي.

وأشار الموقع، في تقرير نشره الأربعاء، إلى أن الاختبارات التي أُجريت على عينة عالمية كشفت عن وجود هذه البكتيريا في 26% من العينات التي تم جمعها من أماكن الرعاية الصحية وغيرها، قائلاً إن نعال الأحذية معرضة بشكل خاص لالتقاط هذه البكتيريا إذ وجدتها الدراسة في 45% من النعال التي تم اختبارها.

وقال الموقع إن عدوى المطثية العسيرة شائعة للغاية، إذ تشير التقديرات إلى أنها مسؤولة عن 15 ألف حالة وفاة سنوية وما يقرب من نصف مليون إصابة في الولايات المتحدة وحدها.

ونقل الموقع عن مؤلف الدراسة الدكتور جينهي جو قوله: “لطالما عُرفت عدوى المطثية العسيرة تاريخياً بأنها عدوى مرتبطة بالمستشفيات، وقد تركزت الجهود المبذولة للحد من الإصابة بها والسيطرة على انتشارها في المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية، ولكن في الآونة الأخيرة تزايدت حالات العدوى من هذه البكتيريا في المجتمع، مما يشير إلى الحاجة إلى وجود اهتمام مجتمعي أوسع بها”.

وفي الدراسة، التي أجريت في الفترة بين عامي 2014 و2017، جمع فريق الباحثين عينات من مناطق مختلفة بما في ذلك مرافق الرعاية الصحية ونعال الأحذية والأماكن العامة في 11 دولة مختلفة.

ويقول الباحث كيفن جاري إن نتائج هذه الدراسة، التي تم الإعلان عن نتائجها في مؤتمر الجمعية الأمريكية للأمراض المعدية، توسع فهم العلماء لبكتيريا المطثية العسيرة بما في ذلك أماكن وجودها، وكيفية انتقالها، وتابع: “لم يعد بإمكاننا النظر إليها باعتبارها موجودة فقط في أماكن الرعاية الصحية، كما لم يعد السكان المعرضون لخطر الإصابة بها هم فقط المرضى في المستشفيات”.

ورأى الموقع أن الجانب المشرق في الأمر هو أنه يمكن للجميع التدخل بسهولة للتخلص من المطثية العسيرة، إذ يقول مؤلفو الدراسة إن الأمر يبدأ بغسيل اليدين بشكل مستمر، وكذلك تنظيف الأسطح وتطهيرها بانتظام وعدم الدخول بالأحذية إلى المنزل.

ويقول مؤلف الدراسة، الدكتور جو: “عادة ما تكون نعال الأحذية غير نظيفة، إذ إنها قد تؤدي لدخول بكتيريا ضارة إلى الحمامات أو المطابخ، مما قد يصيب سكان المنزل بالعدوى، ولذا فإنه يجب خلع الأحذية قبل دخول غرف المنزل للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بعدوى بكتيريا المطثية العسيرة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى