رياضة

قصة الطرد في مسيرة محمد صلاح


قضى النجم المصري محمد صلاح  مسيرة حافلة  في ملاعب كرة القدم، شهدت العديد من النجاحات وأيضا الإخفاقات.

حيث أتم عامه الـ30 قبل أيام. بدأ مسيرته الكروية قبل ما يزيد عن 15 عاما في مصر. ثم انتقل إلى أوروبا عام 2012 من بوابة بازل السويسري. وتنقل بين عدة أندية حتى وصوله إلى ليفربول الإنجليزي، ناديه الحالي الذي جدد تعاقده معه (الجمعة) حتى صيف 2025.

وخلال مسيرته الكروية الطويلة والحافلة مع الأندية ومنتخب مصر، حصل محمد صلاح على بطاقة واحدة فقط، تسرد “العين الرياضية” قصتها في السطور التالية.

قصة طرد صلاح 

لعب النجم المصري النصف الثاني من موسم 2014-2015 مع فيورنتينا الإيطالي معارا من تشيلسي الإنجليزي، ثم انتقل في الموسم التالي في إعارة ثانية إلى ناد آخر في إيطاليا هو روما.

جماهير فيورنتينا لم تكن راضية عن انتقال صلاح إلى منافس آخر في الدوري الإيطالي، خاصة أن رحيله جاء بعد خلافات مع إدارة “الفيولا”.

عاد صلاح يوم 25 أكتوبر 2015، إلى ملعب “أرتيميو فرانكي” معقل فيورنتينا بقميص روما في الجولة 9 من موسم 2015-2016 بالدوري الإيطالي، وقوبل بصافرات الاستهجان من مشجعي “فيولا” التي ألهبت اللقاء، ورفعت حدة التوتر.

وفي الدقيقة 87 من المباراة قام صلاح بالتحام قوي مع الأرجنتيني فاكوندو رونكاليا مدافع فيورينتينا، ليمنحه الحكم المخضرم دانيلي أورساتو بطاقة صفراء.

صلاح لم يعجبه قرار الحكم بإنذاره، وقام بالتلويح بيده اعتراضا على القرار، ليمنحه أورساتو إنذارا ثانيا، ومن ثم بطاقة حمراء.

جدير بالذكر أن روما فاز (2-1) في تلك المباراة، وسجل صلاح الهدف الأول في الدقيقة السابعة من اللقاء.

وبناء على هذا الطرد، تم إيقاف صلاح في المباراة التالية أمام أودينيزي، والتي فاز بها “الجيالوروسي” بنتيجة 3-1.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى