الشرق الأوسط

مصر ترغب في استكمال مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا مع تأكيد حفظ حقوقها المائية


أبدت مصر الثلاثاء رغبتها في استكمال مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا مع تأكيد ثوابتها بشأن حفظ حقوقها المائية، بحسب ما جاء في لوزير الري المصري محمد عبد العاطي، عقب لقاء جمعه بالسفير الإيطالي في القاهرة جيامباولو كانتيني.

وقال عبد العاطي إن بلاده ترغب في استكمال مفاوضات سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق وتخشى من تأثيره على حصتها من مياه النيل، مضيفا أن القاهرة تسعى للتوصل لاتفاق قانوني عادل وملزم للجميع بشأن السد ويلبي طموحات الدول في التنمية.

والأسبوع الماضي، أعلنت مصر والسودان (دولتا المصب) عن فشل المفاوضات مع إثيوبيا (دولة المنبع) وإعادة الملف للاتحاد الأفريقي.

وعجزت الأطراف الثلاثة عن إحراز تقدم ملموس، بعد استئناف المفاوضات على مستوى وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا، يوم 27 أكتوبر الماضي، والتي استمرت أسبوعا في محاولة للتوصل لاتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

وتعثرت المفاوضات خلال السنوات الماضية أكثر مرة، مع تمسك أديس أبابا بالإسراع في ملء خزان السد ما دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتحذير عمل عسكري في ضوء تقلص خيارات القاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى