الشرق الأوسط

مصر تكشف عن استئناف المفاوضات حول سد النهضة


كشفت مصر، الجمعة، عن وجود اتصالات تجرى مع الكونغو لطرح رؤية لاستئناف المفاوضات حول سد النهضة.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، في تصريحات تلفزيونية، إن بلاده مستعدة دائمًا للانخراط في مفاوضات حول سد النهضة، لكنها تشدد على أهمية وجود اتفاق قانوني وملزم حول ملء وتشغيل السد.

وقال شكري في مداخلة مع برنامج “الحكاية” على فضائية “إم بي سي” إن تصريحات إثيوبيا بشأن رفضها أي اتفاق ملزم حول سد النهضة فيها “تحد” للمجتمع الدولي.

وأضاف الوزير: “بنسبة كبيرة ستستأنف المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة”.

ومفاوضات سد النهضة بين السودان وإثيوبيا ومصر متوقفة منذ فشل الجولة الأخيرة المنعقدة بكنشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية في أبريل/نيسان الماضي.

وعلى مدار الجولات السابقة، تمسكت القاهرة والخرطوم بالتوصل لاتفاق ملزم قبل الملء الثاني لسد النهضة الذي نفذته إثيوبيا بالفعل.

لكن إثيوبيا طمأنت مرارا دولتي المصب (مصر والسودان)، وأكدت أن مشروعها القومي الذي تأمل أن يولد 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء مع استكماله، لن يؤثر سلبا على البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى