أمريكا

“هدية ماسك”.. عودة ترامب لتويتر


أعاد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك فعيل حساب الرئيس السابق دونالد ترامب على تويتر.

خطوة تراجع بها “ماسك” عن الحظر الذي أبقى ترامب بعيدا عن مواقع التواصل الاجتماعي منذ أن هاجم مؤيدون له مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير 2021. حيث كان الكونغرس على وشك التصديق على جو بايدن رئيسا للبلاد.

وقد أجرى المستحوذ على نصيب الأسد بتويتر، استطلاعا طلب فيه من مستخدمي المنصة العالمية النقر فوق “نعم” أو “لا” حول ما إذا كان ينبغي استعادة حساب ترامب.

وبالفعل، فاز ترامب في التصويت بـ”نعم” بنسبة 51.8٪. وفي السابق تعهد ماسك بوضع إجراءات جديدة و”مجلس تعديل المحتوى” لتويتر قبل اتخاذ قرارات لاستعادة الحسابات المعلقة.

بعد ذلك بوقت قصير، ظهر حساب ترامب -الذي ظل لوقت سابق معلقا- مرة أخرى على المنصة مكتملًا بتغريداته السابقة، والتي تضم أكثر من 59000 منها.

رحل أتباع الرئيس السابق على الأقل في البداية، لكنه سرعان ما بدأ في استعادتهم. ومع ذلك لم تكن هناك تغريدات جديدة من الحساب حتى وقت متأخر من يوم السبت.

ببساطة، أعاد ماسك حساب ترامب بعد أقل من شهر من سيطرة الرئيس التنفيذي لشركة تسلا على تويتر، وبعد أربعة أيام من إعلان ترامب ترشحه خوض السباق الرئاسي لعام 2024.

هل يعود ترامب؟

ليس من الواضح ما إذا كان ترامب سيعود بالفعل إلى تويتر. حيث قال الرئيس السابق، في الماضي، إنه لن ينضم مجددًا حتى لو أعيد حسابه.

وظل ترامب يعتمد على موقع التواصل الاجتماعي الخاص به، وهو موقع أصغر بكثير اسمه (Truth Social)، والذي أطلقه بعد حظره من تويتر.

وقبل ساعات، وخلال خطاب بالفيديو أمام اجتماع لمجموعة يهودية جمهوريين في لاس فيجاس، قال ترامب إنه كان على علم باستطلاع ماسك لكنه رأى “الكثير من المشاكل على تويتر”.

وأضاف ترامب: “سمعت أنني حصلت على تصويت كبير للعودة أيضًا إلى تويتر.. لا أرى ذلك لأنني لا أرى أي سبب للعودة.. قد أنجح أو لا أنجح في الاستطلاع”. مشيرًا على ما يبدو إلى الاضطرابات الداخلية الأخيرة في تويتر.

وظلت احتمالية استعادة حضور ترامب للمنصة بعد شراء ماسك لموقع تويتر الشهر الماضي، وهي عملية استحواذ أثارت مخاوف واسعة النطاق من أن مالك الملياردير سيسمح لمروجي الأكاذيب والمعلومات المضللة بالازدهار على الموقع.

وسبق أن أعرب ماسك مرارًا عن اعتقاده بأن تويتر أصبح مقيدًا جدًا للخطاب الحر. وبعد التصويت على عودة ترامب كتب ماسك مغردا بكلمات لاتينية تعني: “صوت الشعب هو صوت الله”.

وكان ترامب سابقا أكثر مستخدمي تويتر تأثيرًا، وإن كان مثيرًا للجدل، حيث ظل محتفظا بيقرب من 90 مليون متابع، غالبًا ما حركت تغريداته الأسواق. وحددت دورة الأخبار وقادت جدول الأعمال في واشنطن.

وأعلن الرئيس السابق أنه سيسعى للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة في عام 2024. بهدف أن يصبح ثاني رئيس أمريكي يتم انتخابه لفترتين غير متتاليتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى