صحة

هل قطعة الخبز المحمص سيئة للغاية للإنسان؟


الخبز الأبيض له سمعة سيئة، خاصة في عالم الصحة، ولكن هل هذه الشطيرة اليومية أو قطعة الخبز المحمص سيئة للغاية بالنسبة للإنسان؟

ويقول أطباء التغذية إنه رغم فوائد الخبز الأبيض الصحية العديدة؛ فإنه لا ينصح بالإفراط في تناوله لأنه يسبب زيادة الوزن، وفي الوقت نفسه يمكن أن تحدث تأثيرات عديدة في الجسم عند التوقف عن تناوله، والتي يستعرضها هذا التقرير، وفقا لموقع “Eat This, Not That” الأمريكي.

تحسن الحالة النفسية

تقول اختصاصية التغذية إليسيا كارتليدج: “من خلال التخلي عن الخبز الأبيض، قد تلاحظ تغيرا إيجابيا في المزاج العام”.

ووجدت دراسة نشرتها المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، صلة بين النظم الغذائية الغنية بالأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي (مؤشر نسبة السكر في الدم) المرتفع، مثل الخبز الأبيض، والاكتئاب في فترة ما بعد انقطاع الطمث لدى النساء”.

ويساعد مؤشر نسبة السكر في الدم glycemic index على تحديد قدرة الطعام على رفع نسبة السكر في الدم عن طريق تخصيص قيمة رقمية للطعام، بحيث يكون السكر النقي 100.

والخبز الأبيض هو غذاء مرتفع نسبة السكر في الدم بقيمة 71 (مقارنة بشريحة خبز مصنوعة 100٪ من الحبوب الكاملة التي تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم 51).

 لذا، التوقف عن تناول الخبز الأبيض والتحول إلى الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من مؤشر نسبة السكر في الدم، يمكن أن يساعد على تحسن التقلبات المزاجية وتقليل أعراض الاكتئاب.

تقليل الوزن

إذا كنت تهدف إلى إنقاص الوزن، فإن استبدال الخبز الأبيض ببدائل مليئة بالعناصر الغذائية يمكن أن يساعد على الوصول لهدفك.

وعن هذه الميزة تقول اختصاصية التغذية جينان بنا: “التخلي عن الخبز الأبيض قد يساعدك إذا كنت تحاول إنقاص الوزن، لأنه من المهم التركيز على الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف لفقدان الوزن ومساعدتك على الشعور بالرضا”.

ومن هنا ينصح بالتوقف عن أكل الخبز الأبيض وتناول الكربوهيدرات الغنية بالألياف والمغذيات مثل الحبوب الكاملة أو الأرز البني أو الكينوا أو البطاطا الحلوة، للشعور بالشبع والنجاح في خسارة الوزن المطلوب.

تحسن سكر الدم

يتم هضم الخبز الأبيض بسرعة ويمكن أن يسبب ارتفاعا سريعا في نسبة السكر في الدم يتبعها تحطم سريع.

وتشرح أخصائية التغذية ليزا أندروز: “يتيح التخلي عن الخبز الأبيض مساحة للخبز الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف مع انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم. ويشمل ذلك الجاودار أو القمح الكامل أو غيره من أنواع الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة التي توفر الشبع والتحكم الأفضل في نسبة السكر في الدم”.

ويساعد تناول مجموعة متنوعة غنية بالعناصر الغذائية والألياف بدلا من الخبز الأبيض على خفض نسبة السكر في الدم بطريقتين.

أولا، نظرا لأن الألياف غير قابلة للهضم، فإنها تقلل من صافي الكربوهيدرات في الطعام حتى لا يتأثر سكر الدم بالقدر نفسه.

وثانيا، تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على ارتفاع نسبة السكر في الدم وانخفاضه بشكل أبطأ حيث تؤدي معالجة الألياف إلى إبطاء عملية الهضم.

الشعور بالطاقة

نظرًا لأن الخبز الأبيض يتحلل بسرعة، فإنه يمنح الشخص دفعة من الطاقة بعد وقت قصير من تناوله.

وتقول أخصائية التغذية كريستينا لابوني: “قد يكون هذا أمرا جيدا قبل الذهاب للجري أو ممارسة الرياضة، لأنك تريد هذه القوة لتزويدك بالطاقة ولأنها تحتوي على نسبة منخفضة من الألياف، فلن تسبب اضطراب الجهاز الهضمي أثناء التمرين”.

ومن هنا، ينصح باستبدال الخبز الأبيض بشطيرة مصنوعة من الحبوب الكاملة، للحصول على الطاقة المطلوبة.

تحسن نسبة الكوليسترول

إذا كنت تحاول الابتعاد عن الدهون لخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية ولكن دون نجاح، فينصح بمحاولة التخلي عن الخبز الأبيض.

وبينما يمكن تخزين الدهون الزائدة في النظام الغذائي على هيئة كوليسترول وثلاثي الجليسريد في الجسم، يمكن أيضا تخزين السكر الزائد من الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض.

ووجدت مراجعة في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن استبدال الأطعمة المكررة بالأطعمة الكاملة الحبوب يمكن أن يخفض الكوليسترول الكلي بنسبة 2٪ وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة بنسبة 5٪.

ورغم أن هذا قد يبدو تحسنا طفيفا، فإن خفض مستوى الكوليسترول الضار بنقطة واحدة فقط يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بنسبة تصل إلى 23٪.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى