تركيا

أردوغان: لا نية لنا بإرسال مرتزقة سوريين للقتال مع أذربيجان ضد أرمينيا


أكد أردوغان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، نفيه الإتهامات بإرسال مقاتلين سوريين مدعومين من أنقرة، إلى إقليم ناغورني قره باغ، للقتال إلى جانب أذربيجان ضد القوات الانفصالية الأرمينية.

وفي كلمة ألقاها الرئيس التركي في أنقرة قال ”البعض يقول لنا أرسلتم مقاتلين سوريين إلى هناك. ليس لدينا مثل هذه النية (…) لديهم الكثير للقيام به في بلدهم، لن يذهبوا“ إلى ناغورني قره باغ.“

ومن جانبها أكدت دول عديدة ومراقبون في الأسابيع الماضية، أن مقاتلين سوريين يشاركون في القتال الدائر بين أرمينيا وأذربيجان حول ناغورني قره باغ حيث الغالبية الأرمينية، كما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن ”متشددين من سوريا نشروا في قره باغ.“

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، المنظمة غير الحكومية، الذي يستند إلى مصادر سورية، أن عشرات المقاتلين السوريين الموالين لتركيا قتلوا في هذه المنطقة منذ الشهر الماضي.

وشدد أردوغان على استعداده ة لتقديم أي نوع من الدعم لأذربيجان. وندد بوصول كميات من الأسلحة من فرنسا وروسيا
وييفترض دخول وقف لإطلاق النار برعاية روسيا حيز التنفيذ ظهر السبت، للقيام بعملية تبادل الأسرى والجثث، لكنها لم تحترم.
وانفصل إقليم ناغورني قره باغ ذو الغالبية الأرمينية عن أذربيجان بعد حرب أوقعت ثلاثين ألف قتيل في تسعينيات القرن الماضي. والمعارك الجارية حاليا هي الأخطر منذ وقف إطلاق النار المعلن العام 1994.
كما تعهّد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف استعادة السيطرة على المنطقة بالقوة إذا استلزم الأمر، بعد ثلاثين عاما من مأزق دبلوماسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى