الشرق الأوسط

السودان: قتلى في احتجاجات حاشدة ضد الحكم العسكري بالخرطوم


حالة من الإضطربات و الأزمات يشهدها الشارع السوداني في ظل التظاهرات الكبيرة التي تشهدها الساحة السياسية في السودان.

حيث خرج متظاهرون سودانيون في مناطق عدة ، مواصلين تصعيدهم ومطالبين بالحكم المدني.

 في الوقت الذى أعلن عن مقتل 10 أشخاص في احتجاجات الخميس التي شارك فيها الآلاف في أكثر من 30 مدينة.

أحداث دامية

شهدت المناطق العديدة في السودان انتشارا كثيفا للقوات الأمنية ومدرعات وسيارات الشرطة والجيش. في حين احتشد الآلاف في جنوب وشرق وشمال وغرب العاصمة ، في الوقت الذى  أدانت كل من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي أحداث العنف في السودان، وأعربا عن خيبة الأمل حيال العنف وانعدام المساءلة بالسودان.

وقالت الشرطة السودانية في بيان لها حول الأحداث الدامية التي شهدتها البلاد بأن التظاهرات اتسمت بالعنف. وحاولت الوصول لمناطق سيادية واستراتيجية، مؤكدين أن هنالك مجموعات عنف تعمل بطريقة انتحارية هاجمت سيارات الشرطة والعسكريين. موضحة أن 96 شرطياً و129 جندياً من الجيش أصيبوا بجروح خطيرة جراء عنف المتظاهرين.

الحوار والمفاوضات 

يرى إبراهيم عثمان الكاتب الصحفي السوداني، إن التظاهرات الحالية غير واضحة الأهداف، وهو ما جعل حالة الاضطرابات وتزايد العنف في الشارع السوداني، خلال الساعات الحالية، وذلك لأنه لا توجد رؤى واضحة أمام المكون المدني والعسكري للجلوس على مائدة الحوار والتناقش في القضايا التي تخرج السودان من أزمته الحالية. 

وتابع إن هناك أطرافا تسعى أن تكون السودان في مثل هذه الأوضاع ما بين أزمات واضطرابات ومشاكل سياسية واقتصادية مستمرة، وهو ما يتسبب في حدوث تلك التظاهرات والعنف المستمرة. لافتا أن الحل في إجراءات مفاوضات حقيقية من أجل المصلحة العليا للسودان. 

وأدانت الآلية الثلاثية ما أسمته الاستخدام المفرط لقوات الأمن السودانية في احتجاجات 30 يونيو، وتقييد شبكة الإنترنت والهاتف المحمول انتهاكاً لحرية التعبير، كما يحدث لاتخاذ تدابير لوقف العنف والحد من الاعتقالات والاحتجازات التعسفية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى