المغرب العربي

حكومة الوفاق الليبية تواصل قمع المظاهرات وتشن حملة اعتقالات واسعة


قامت حكومة الوفاق في طرابلس برئاسة فايز السراج، بشن حملة اعتقالات واسعة ضد عشرات النشطاء في العاصمة الليبية، في وقت تتواصل فيه المظاهرات في مدن عدة غربي البلاد.

وأضرم متظاهرون النار في الإطارات، في مناطق الدريبي وقرقارش والسراج في العاصمة الليبية، وقال شهود عيان إن الحكومة، تشن حملةَ دهم واعتقالات ضد عشرات النشطاء في طرابلس، مضيفين أن كتيبة النواصي، التابعة للوفاق، تطارد المتظاهرين في شوارع العاصمة، في وقت سمعت فيه أصوات إطلاق النار.

 وكانت الاحتجاجات الداعية لإسقاط حكومة الوفاق الليبية، قد تجددت في العاصمة طرابلس، حيث تجمع المتظاهرون أمام مقر الحكومة ثم انتقلوا إلى ساحة الشهداء، كما اندلعت احتجاجات في مدينتي مصراتة والزاوية.

وأفاد شهود عيان، بأن عددا من الشبان خرجوا في تظاهرات ليلية، بمدينة العجيلات غربي ليبيا؛ احتجاجا على ما ورد في خطاب رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، فيما بث نشطاء تسجيلات مصورة أظهرت عناصر من قوات مكافحة الشغب في ميدان الشهداء، يرفضون أوامر قادتهم ويتضامنون مع المتظاهرين في طرابلس.

 ومن جهته، ندد رئيس البرلمان عقيلة صالح بالاعتداء على المتظاهرين، وطالب أجهزة الأمن في طرابلس بحماية المتظاهرين السلميين.

وشهدت العاصمة مظاهرات احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية وانتشار الفساد وانقطاع الخدمات كالكهرباء والماء. وكان المتظاهرون قد تجمعوا أمام مقر حكومة الوفاق ثم انتقلوا إلى ساحة الشهداء، وسط المدينة. كما أطلق عدد من النشطاء دعوات للدخول في حالة عصيان تام داخل طرابلس.

وقال رئيس لجنة التواصل الاجتماعي الليبية المصرية، عادل الفايدي، إن رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، ورفاقه، هم من جلبوا المرتزقة إلى طرابلس. وطالب الفايدي، السراج باتخاذ موقف لطرد المرتزقة من البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى