تركيا

كبير مستشاري أردوغان: الإمارات “صديق وقت الضيق


صرح إلنور شفيق؛ كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإمارات بأنها “صديق وقت الضيق”. مبرزا امتنانه لاتصال قادة دولة الإمارات للتعزية في هجوم إسطنبول الإرهابي.

وكشف إلنور شفيق على هامش مشاركته في ملتقى أبوظبي الاستراتيجي التاسع، الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات: “تحدث معي قادة الإمارات للتو. قدموا تعازيهم وسألوني عما يمكنهم تقديمه لتركيا”. 

وتابع: “الإمارات العربية المتحدة دولة صديقة. والصديق وقت الضيق. لذلك نحن سعداء جدا”.

وأمس الإثنين، وقع انفجار إرهابي دامٍ في شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم بمدينة إسطنبول، أدى لمقتل 6  أشخاص، وجرح آخرين.

وتعليقا على التفجير الذي نفذ بواسطة زرع قنبلة متفجرة، قال مستشار الرئيس التركي: “من يقومون بعمل جيد، يحاولون وقف الإرهاب، لكنهم لا يستطيعون ذلك. نحن جميعا نسعى لوقفه. الإرهابيون لن ينتصروا. نحن من سينتصر. لكن، لسوء الحظ، هذه الأشياء تحدث”. 

وأردف قائلا: “تركيا حالت دون وقوع العديد من هذه الهجمات. لكنها في بعض الأحيان تحدث، وللأسف، وتزهق أرواح الأبرياء”.

علاقات تركيا والإمارات 

وحول التطور المستمر الذي تشهده العلاقات بين تركيا والإمارات قال: ” إنها ستكون في وضع أفضل بكثير.”. 

وأبدى المسؤول التركي سعادته بما تشهده علاقات البلدين، قائلا: “دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك قيادة حكيمة للغاية. هي الأفضل في المنطقة. ويشاركوننا قيمنا. لذلك كان من الطبيعي أن نلتقي في النهاية وقد فعلنا ذلك”. 

وتابع إلنور شفيق بالقول: “سترى الإمارات العربية المتحدة أن تركيا صديق جيد. عندما تحتاج الإمارات إلى صديق. ستكون تركيا هي الصديق الأفضل”. 

وأشار مستشار الرئيس أردوغان إلى أن علاقات الإمارات وتركيا “نشهد الآن تطورات إيجابية للغاية. قلت أن هذا سيحدث وأنا سعيد للغاية بذلك”. 

إلنور شفيق استرسل مردفا أن “تركيا تبني جسورًا مع الكثير من دول المنطقة، لكن الإمارات العربية المتحدة تأتي في مقدمة هذه الدول. لقد أصبحوا أصدقاء مقربين للغاية بالنسبة لنا، وآمل أن تزداد هذه العلاقات متانة في المستقبل”. 

ونوه بأن “الإمارات العربية المتحدة تدرس الاستثمار في تركيا. العديد من الصناديق الإماراتية تمتلك الآن مصالح تجارية في تركيا، وبالتالي طموحاتنا ليس لها حدود”. 

مضيفا أن “الشركات التركية أيضا متواجدة في الإمارات. هناك شركات تركية تمتلك استثمارات هنا. الكثير من الأتراك يزورون الإمارات. هناك شخصيات تركية بارزة تعمل في إدارة الفنادق والمطاعم. وفي صناعة الأغذية. لذلك فإن الاستثمارات متبادلة.. أنا سعيد جدًا بالطريقة التي تتطور بها الأمور”.

“كوب 28” بالإمارات

و عن إقامة مؤتمر المناخ القادم في دولة الإمارات، قال إلنور شفيق: “أنا سعيد للغاية بذلك. أعتقد أنه إنجاز ضخم. أتمنى نجاحا باهر للمؤتمر الذي سيعقد العام المقبل. ونحن سنشارك فيه.. سيشهد نجاحًا كبيرًا”. 

 وأوضح أن “هذا طبيعي بالنسبة للإمارات لأن هذا ما نتوقعه منها. فهم دائمًا ناجحون”. 

ووصف مستشار الرئيس التركي النجاح الإماراتي بـ”المعجزة”، قائلا “إنها إنجاز للقيادة”. 

وعن تجربة الإمارات الناجحة أردف المسؤول التركي قائلا: “الجميع يمتلكون عائدات النفط. الجميع لديهم البترودولار (عائدات النفط). لكن كيف تستخدم تلك العائدات؟ العديد من البلدان تمتلك البترودولار. جميعها تحصل على عائدات النفط. لكن الإمارات العربية المتحدة تستخدم عائداتها النفطية بأفضل طريقة ممكنة. واليوم، انظر إلى الازدهار هنا. انظر إلى الإنجازات هنا. أنا معجب جدًا جدًا. وأهنئ القيادة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى