صحة

نصائح هامة لفتح شهية طفلك في مراحل عمرية متتالية


تواجه الكثير من الأمهات مشكلة رفض أطفالهن لتناول للخضراوات، مما يجعلهن يشعرن بالقلق والخوف من عدم نمو صغارهن بشكل صحيح وصحي.

ولكن لحل هذه المشكلة، أكد العلماء أن الأطفال صعاب المراس، يأكلون المزيد من الخضراوات عندما يكافأون على تجربتها.

ووجدت دراسة أن تعزيز سلوك الأطفال بشكل إيجابي بالملصقات أو الألعاب ساعدهم على تطوير مذاق الطعام الصحي، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وللوصول إلى هذه النتائج، أجرى خبراء التغذية دراسة لمدة 3 أشهر على ما يقرب من 600 طفل تتراوح أعمارهم بين سنة واحدة و4 أعوام ممن ذهبوا لدور الحضانة في مقاطعة ليمبورج بهولندا.

وأشارت كبيرة الباحثين، بريت فان بيلكوم، من جامعة ماسترخت الهولندية، إلى أنه من المهم للأطفال أن يبدأوا في تناول الخضراوات في سن مبكرة.

وقالت: “نعلم من الأبحاث السابقة أن الأطفال الصغار عادة ما يضطرون إلى تجربة خضروات جديدة من 8 إلى 10 مرات قبل أن تعجبهم”.

وأضافت: “لذلك نظرنا فيما إذا كانت مطالبة الأطفال مراراً وتكراراً بتجربة بعض الخضراوات سيجعلهم أكثر استعداداً لتناولها، وكنا مهتمين أيضاً بما إذا كان تقديم مكافأة ممتعة لهم، سيحدث فرقاً أم لا”.

وفي التجربة، قُسِم الأطفال إلى 3 مجموعات، أعطيت المجموعة الأولى خضراوات لتجربتها ثم مكافأة، والثانية أعطيت خضراوات بدون مكافأة، ومجموعة ضابطة لم تتعرض للخضروات أو تمت مكافأتها.

وأعطيت أول مجموعتين فرصة لتجربة مجموعة من الخضروات يومياً لمدة 3 أشهر.

وتم منح الموجودين في مجموعة المكافآت مكافآت ممتعة وغير غذائية، مثل ملصق أو تاج لعبة، عندما جربوا بعض الخضروات.

وقيست المعرفة بالخضروات والاستعداد لتذوقها في بداية الدراسة ونهايتها، من خلال إظهار 14 نوعاً من الخضراوات المختلفة للأطفال والسؤال عن عدد الأنواع التي يمكنهم تسميتها.

وكانت هذه الخضراوات: طماطم، خس، خيار، جزر ، فلفل، بصل، بروكلي، بازلاء، قرنبيط، ماشروم، فاصوليا خضراء، هندباء، قرع، وهليون.

وتم قياس الاستهلاك من خلال منح الأطفال فرصة تذوق قطع صغيرة الحجم من 6 خضروات، هي الطماطم والخيار والجزر والفلفل والفجل والقرنبيط.

وقبل الدراسة، كان بإمكان الأطفال في المجموعة الضابطة التعرف على حوالي 8 خضروات ، لكن زاد العدد إلى حوالي 10 بعد ذلك.

وكانت من بين النتائج أيضاً، أن الأطفال الذين حصلوا على مكافآت، والذين لم يحصلوا عليها، حددوا أيضاً المزيد من الخضروات، إذ ارتفعت من حوالي 9 إلى 11.

وكان جميع الأطفال على استعداد لتجربة حوالي 5 إلى 6 أنواع من الخضروات قبل بدء الدراسة.

ولكن انخفض هذا العدد في المجموعة الضابطة، ولم يتغير في المجموعة التي لم يتم منحها أي مكافأة، وزاد إلى 7 في أولئك الذين حصلوا على مكافأة.

كما وجد البحث أن المعرفة بالخضروات عند الأطفال الصغار زادت في كلتا المجموعتين المعرضتين للخضراوات مقارنة بالمجموعة الضابطة.

لكن الرغبة في تجربة الخضراوات زادت بشكل ملحوظ فقط لدى أولئك الذين حصلوا على مكافأة

كما أن الأطفال الذين حصلوا على مكافأة أكلوا ما يصل إلى اثنين من الخضروات أكثر من الذين لم يحصلوا عليها.

وقالت فان بيلكوم: “إن تقديم الخضراوات بانتظام للأطفال الصغار في مراكز الرعاية النهارية يزيد بشكل كبير من قدرتهم على التعرف على الخضراوات المختلفة، ولكن يبدو أن مكافأة الصغار على تذوق الخضار تزيد أيضاً من رغبتهم في تجربة الأنواع المختلفة منها”.

لكنها أضافت أن نوع المكافأة أمر بالغ الأهمية ويجب على الآباء التأكد من أنها ممتعة وليست حلوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى