رياضة

هل تخلص كريستيانو رونالدو من لعنة ماجواير؟


أنهى كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، صيامه التهديفي الذي لازمه منذ بداية الموسم بالتسجيل في شيريف تيراسبول.

كريستيانو رونالدو افتتح سجل أهدافه هذا الموسم بعدما أحرز هدفا في فوز مانشستر يونايتد (2-0) على شيريف تيراسبول في الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي، مساء الخميس.

وتجدر الإشارة إلى أن مباراة شيريف هي الثالثة التي تشهد مشاركة رونالدو في تشكيل مانشستر يونايتد الأساسي هذا الموسم.

وقبل لقاء شيريف كان النجم البرتغالي قد شارك في 7 مباريات مع مانشستر يونايتد هذا الموسم (5 كبديل ومباراتين في التشكيل الأساسي)، لم يسجل أو يصنع خلالها أي أهداف.

كريستيانو رونالدو يتخلص من لعنة ماجواير

ويبدو أن رونالدو تخلص من اللعنة التي لازمته هذا الموسم في المباراتين اللتين لعبهما أساسيا في وجود زميله المدافع الإنجليزي هاري ماجواير.

رونالدو وماجواير شاركا في تشكيل مانشستر يونايتد الأساسي في الخسارة (0-4) أمام برينتفورد في الدوري الإنجليزي، و(0-1) أمام ريال سوسيداد في الجولة الأولى من الدوري الأوروبي، قبل أن يتم استبعاد المدافع الإنجليزي أمام شيريف.

جدير بالذكر أن رونالدو يعتبر وجود ماجواير في مانشستر يونايتد هو أحد أبرز أسباب تراجع مستوى الفريق، بحسب ما ذكرته عدة تقارير صحفية قبيل نهاية الموسم الماضي.

وقالت صحيفة “ذا أثليتيك” البريطانية في وقت سابق إن رونالدو طلب من رالف رانجنيك، المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، إبعاد ماجواير عن حساباته، بداعي أنه “جزء من المشكلة”.

وكانت عدة تقارير صحفية أشارت لرغبة رونالدو (37 عاما) في مغادرة مانشستر يونايتد في الميركاتو الصيفي المنصرم، في ظل تراجع نتائج الفريق، وغيابه عن دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وشارك ماجواير (29 عاما) في 5 مباريات مع مانشستر يونايتد هذا الموسم بمختلف المسابقات، بواقع 3 كأساسي و2 كبديل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى