الخليج العربي

الإمارات بمجلس الأمن: الوضعية بالسودان تتطلب دعما جادا من المجتمع الدولي


أكدت نائبة مندوبة دولة الإمارات لدى الأمم المتحدة أميرة الحفيتي، أن إحراز تقدم ملموس في السودان “لا يزال ممكنًا. إلا أنه يستوجب دعمًا جادًا من المجتمع الدولي”.

ومنذ نحو عام يعيش السودان أزمة سياسية فاقمتها مظاهرات احتجاجية بعد أن فض المكون العسكري الشراكة مع المكون المدني في إجراء اعتبره قائد الجيش عبدالفتاح البرهان تصحيحا لمثار الثورة في البلاد.

وصرحت نائبة مندوبة دولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة للمجلس بشأن السودان. إنه يتعين على المجتمع الدولي تكثيف دعمه للسودان للتخفيف من محنة المتضررين من تداعيات المناخ.

وأكدت مواصلة دولة الإمارات التزامها بتقديم المساعدات الإغاثية من خلال الجسر الجوي الذي أطلقته مؤخرًا لدعم المنكوبين في السودان.

وكان الناطق الرسمي باسم المجلس القومي للدفاع المدني في السودان العميد عبدالجليل عبدالرحيم. قال إن حجم الخسائر المادية والبشرية في جميع ولايات السودان المتأثرة بالفيضانات والسيول والأمطار التي ضربت السودان الشهر الماضي، ارتفعت إلى 89 حالة وفاة و40 مصابا.

وأكد المسؤول السوداني، انهيار 21 ألفا و221 منزلا بشكل كامل، و31 ألفا و807 منازل بشكل جزئي. مضيفا: “الخسائر طالت 138 من مباني المرافق العامة والمنشآت الحيوية”.

ويسجل السودان سنويا أمطارا غزيرة في الفترة الممتدة من مايو إلى أكتوبر تتسبّب بسيول وفيضانات وتدمّر ممتلكات وبنى تحتية ومحاصيل زراعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى