سياسة

الإمارات والأردن تؤكدان ثبات موقفهما في دعم الوحدة الترابية المغربية من خلال السفارات في العيون


على خطى أخيه ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أعن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، مساء الخميس، عن رغبة بلاده في افتتاح قنصليه لبلاده في مدينة العيون بالصحراء المغربية، وذلك خلال اتصال هاتفي مع أخيه الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية.

وأكد الملك عبدالله الثاني وقوف الأردن الكامل إلى جانب المملكة المغربية الشقيقة في الخطوات التي أمر بها جلالة الملك محمد السادس لإعادة تأمين انسياب الحركة المدنية والتجارية في منطقة الكركرات في الصحراء المغربية، مشددا جلالته على موقف بلاده الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب الشقيق، وجهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وجاء القرار الأردني بعد يوم واحد من القمة الثلاثية التي عقدت في أبوظبي، وجمعت كلا من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، والملك عبد الله الثاني، ملك الأردن، والملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين.

كذلك هذه الخطوة تأتي تأسيا بخطوة الإمارات العربية المتحدة التي أعلنت عنها أواخر الشهر الماضي، حينما قررت الإمارات فتح قنصلية عامة لها في العيون، كبرى مدن الصحراء جنوب المغرب، لتكون

أول تمثيلية عربية في العيون.

وذلك تأكيداً لموقف الإمارات الثابت في دعم المملكة المغربية، ودليل على عمق أواصر الأخوة الصادقة والمحبة المتبادلة بين البلدين الشقيقين، كما أنه يندرج في إطار علاقات التعاون المثمر والتضامن الفعال التي تجمع المملكة المغربية بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم قوي على الوحدة الترابية للمغرب على هذا الجزء من ترابها، خاصة أن الإمارات شاركت في «المسيرة الخضراء» التي استرجع المغرب بموجبها الصحراء من الاستعمار الإسباني وذلك في نوفمبر (تشرين الثاني) 1975.

وفي هذا الصدد، قال الأكاديمي والمحلل السياسي كريم عايش إن هذه الخطوة تزيد من قوة ومصداقية الموقف المغربي دولياً فيما يتعلق بالنزاع المُفتعل حول الصحراء المغربية، كما يُضعف الأطروحة الانفصالية التي تتبناها المليشيات المسلحة ومن يدعمها، وفق ما نقلت العين الإخبارية.

وبلغ عدد التمثيليات الدبلوماسية التي افتتحت حتى الآن في مدينتي العيون والداخلة (ثاني كبرى مدن الصحراء) 15 تمثيلية.

ويذكر أن الدول التي فتحت قنصلياتها بالعيون (8 دول) هي: جمهورية القمر المتحدة (18 ديسمبر (كانون الأول) 2019)، الغابون (17 يناير (كانون الثاني) 2020)، ساوتومي وبرنسيب (23 يناير 2020)، أفريقيا الوسطى (23 يناير 2020)، كوت ديفوار (18 فبراير (شباط) 2020)، بوروندي (28 فبراير 2020)، زامبيا (27 أكتوبر (تشرين الأول) 2020)، ومملكة اسواتيني (27 أكتوبر 2020).

أما الدول الأفريقية التي افتتحت قنصليات عامة في مدينة الداخلة (7 دول) فهي: غامبيا (7 يناير 2020)، غينيا كوناكري (17 يناير 2020)، جيبوتي (28 فبراير 2020)، ليبيريا (12 مارس (آذار) 2020)، بوركينا فاسو، غينيا الاستوائية، غينيا بيساو (23 أكتوبر 2020).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى